منتدى جميل لكل ما تحب


    رفيق العمر الباقي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 111
    نقاط : 258
    تاريخ التسجيل : 20/12/2010

    رفيق العمر الباقي

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 4:45 am




    رفيق العمر الباقي
    أختار الأب مكانا مناسبا ووضع عليه بساط من الفرش الصناعي (موكيت) كان يستعمله في رحلاتة في الأيام الخوالي, خرجت منه تنهيده حارة كادت تحرق صدره ,علقت عليه أم البنات,ياسلام ياحبيب,أشاح بوحهه عنها , وضع له مسند وأخر لها,جلس على فرشتة وتكاء بمرفقه على أحد المساند,وترك لفكره حرية الأنطلاق, وأعطا بنياته الأذن بالأنطلاق داخل الحديقه.
    كانت الأم قد حهزت كل ماليزم لهذه النزهة,ووضعت على الفرش المكسرات والعصائر .
    ذابت الأم والأب في حديث الذكريات ولم يقطع كلامهما الا خرير القهوة والشاهي في الآنية,كان كخطبين أوقل كزوجين في أسبوعهما الأول,صدرت عنهما ضحكات لم يعرفها منذوا زمن,أسرف الأب في شرب الشاهي ونسي رفيق العمر الأجباري.
    أحس برغبة ملحة في الأستفراغ ,تكور بطنه من الأسفل يدل على حجم السؤال في مثانتة,أستئذن من زوجته,ذهب يبحث عن دورة مياه فلم يجد,ياالهي حديقة ليس بها شيئ,تلفت يمنتا ويسرة يبحث عن ضالتةفلم يرى شيئ,زاد اعيأه,ألحت عليه مثانتة في سرعة التصريف,أشتدعليه التعب,زاره رفيق العمر الأجباري أخذه الي بقعة بعيده ,كان المكان مظلما كما يراه توجه اليه مسرعا,تلفت حوله ظن أنه لم يرى أحد ,رفع ثوبه الى أعلى صدره ,بل الى رقبته من الأمام قبض عليه بذقنه,أنزل سرواله الأبيض الطويل الى أسفل قدمه أخرجه من بين قدميه ,تخلص من أخر متاريسه سروله الداخلي القصير, وبداء في الرش,في نفس اللحظه سمع صراخا وصياحا مدويا الحقوني النجدة, أنه يتحرش بي, وقع على الأرض ,لم يفق الا وهو على سرير أبيض وفي أحدى يديه أبرة محلول وفق قدمه قيد وبجواره رجل أمن

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 18, 2018 8:46 am